رحلة الحج المبني على الثقة في أنحاء الأرض

JPEG - 30.8 كيلوبايت

اللقاء أولاً

خلال لقاء زغرب، أحد أحدث مراحل رحلة الحج المبني على الثقة، استقبلت عائلات كرواتيا شبابًا من صربيا خلال أيام اللقاء الخمسة في جو من الصلاة والمشاركة وذلك في أعقاب الحرب التي مزقت الشعبين.

وقبل ذلك، بعد لقاء لشبونة، كتب أحد الشباب عن احتفال الشعوب عشية رأس السنة: "عند سماع دقات أجراس منتصف الليل نقبّل بعضنا البعض ونتبادل التهاني بلغاتنا المتعددة، نبحث عن أصدقائنا الجدد وسط الجموع ونغني حول نار المدفأة ونشكر بعضنا البعض من أجل اللقاء ومن أجل الهدايا المتبادلة بيننا".

رحلة الحج المبني على الثقة هي قبل كل شيء لقاءٌ مع المسيح القائم من بين الأموات ولقاءٌ مع الآخرين. بفضل أوقات الصلاة الجماعية ندخل في علاقة مباشرة مع الله، وبفضل المشاركة وضيافة الآخرين يتفق البشر على تخطي الحواجز الناتجة عن الاختلافات حتى نستطيع أن نرحب بالآخرين ونثري الحياة المشتركة.

الحياة الداخلية والتضامن

“" فيما نستكمل »رحلةَ الحجّ المبني على الثقة في أنحاء الأرض « الذي يجمع شبابًا من مختلف البلاد، فإن فهمَنا لهذه الحقيقة يصيرُ أكثرَ عُمقـًا: إنّ كلَّ البشر يشكّلون عائلةً واحدةً وإنّ الله يسكن في كل إنسان بلا استثناء." (الأخ ألويز، رسالة من كالكوتا).

كان الأخ روجيه يهتم بألا يتم تنظيم أنشطة متمركزة حول الجماعة بل على العكس، بعد المشاركة في أحد مراحل رحلة الحج المبني على الثقة، يصبح كل واحد من المشاركين مدعوًا لأن يحيا الإنجيل عند عودته لموطنه واعيًا بأهمية الحياة الداخلية وبأهمية التضامن الفعلي الذي يمكن أن يطبّقه عمليًا مع من حوله. في الكثير من البلدان يتجمع الشباب سويًا بانتظام من أجل الصلاة والترنيم بطريقة تيزيه، وذلك بالتواصل الدائم مع واقع الكنيسة المحلية.

JPEG - 29.8 كيلوبايت

وعندما تتاح الفرصة للأخوة، وفقـًا لالتزاماتهم في تيزيه، فهم يذهبون لزيارة هؤلاء الشباب وتشجيعهم في مسيرة بحثهم. هذه اللقاءات هي بمثابة مراحل صغيرة في رحلة الحج المبني على الثقة وهي تسمح بتعميق الالتزام الجماعي داخل الكنيسة وبزيارة الكنائس المحلية.

يريد الأخوة مساندة سعي الشباب نحو السلام والمصالحة في كل مكان، ولذلك يتم توسيع آفاق رحلة الحج المبني على الثقة أكثر وأكثر، و"حتى أقاصي الأرض" (أعمال الرسل 1:8) إذ انعقدت في الفترة الأخيرة عدة لقاءات للشباب، في أسيا - مدينة كالكوتا في الهند - وفي أمريكا اللاتينية - مدينة كوتشابامبا في بوليفيا -، وفي آخر كل عام ينعقد لقاءٌ كبيرٌ في أحد المدن الأوروبية الكبرى.

كما يعيش بعض الأخوة في جماعات صغيرة بعيدًا عن تيزيه وسط أشد الناس فقرًا حيث يعملون على خدمة المسجونين في سيول بكوريا الجنوبية وعلى رعاية الصم والبكم في البرازيل وعلى خدمة المعاقين في بنجلاديش وعلى إعالة عدد كبير من الأطفال في داكار بالسنغال... حيث تقوم بيوت تيزيه هذه على أساس الصلاة الجماعية والحياة الأخوية.

JPEG - 32.2 كيلوبايت

الثقة في أنحاء الأرض

يوجد في هذا الجزء من موقع تيزيه عددٌ من الإعلانات عن اللقاءات القادمة وزيارات الأخوة لمختلف البلاد وأيضًا تقارير عن اللقاءات السابقة مع أمثلة عملية للتضامن الإنساني وأخبار عن حياة الأخوة في أفريقيا وأسيا وأمريكا اللاتينية.
وخلال رحلاته للقارات المختلفة، يكتب الأخ ألويز رسالة يتم نشرها خلال اللقاء الأوروبي في نهاية العام حيث تستخدم هذه الرسالة كمرجع للتفكير والمشاركة خلال اللقاءات المنعقدة في تيزيه وفي الأماكن الأخرى على مدار العام التالي. رسالة من كالكوتا [ar_article4430.html]

كما يتم نشر الرسالة من تيزيه أربع مرات كل عام في 17 لغة كوسيلة لتعميق التفكير والصلاة في رحلة الحج المبني على الثقة في أنحاء الأرض.

أخبار تيزيه بالبريد الإليكتروني تتيح لكم التعرف على ما يحدث في تيزيه وفي البلاد الأخرى وتعلمكم باللقاءات المقبلة وبما هو جديد على صفحات موقع تيزيه على إنترنت، وهي تصدر حوالي مرتين شهريًا.

JPEG - 21.9 كيلوبايت

Printed from: http://www.taize.fr/ar_article5356.html - 21 October 2017
Copyright © 2017 - Ateliers et Presses de Taizé, Taizé Community, 71250 France